Follow the "watch the door" things appear, watch gradually became a wealth of rolex replica props, about the value of hundreds of thousands of watches, has now become a luxury, a salaried class is less than. The watch fake rolex watches can also as a symbol of love, many of today's businesses for sale launched a couple of watches, fit many young people's consumption concept, when couples with same style watch out now before us, let us also very admire. Wearing a watch rolex replica can show a person's grades, but should also consider the financial resources, not to buy in order to go beyond the scale of their own watches.
Choose Your Language : English - عربي
Skip Navigation Links Home > News > بمشاركة الجامعة الإماراتية الدولية اختتام المؤتمر العلمي الأول للتطوير الأكاديمي وضمان الجودة بجامعة صنعاء

29 November 2018 | 12:00:00 AM
بمشاركة الجامعة الإماراتية الدولية اختتام المؤتمر العلمي الأول للتطوير الأكاديمي وضمان الجودة بجامعة صنعاء

إعلام الجامعة

 

اختتمت اليوم الخميس بجامعة صنعاء فعاليات المؤتمر العلمي الأول للجودة المنعقد تحت شعار " الجودة الطريق نحو مجتمع المعرفة" والذي نظمه مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة بجامعة صنعاء وبرعاية ذهبية ومشاركة من الجامعة الإماراتية الدولية.

واستعرض المؤتمر الذي أفتتح أعماله أمس الأربعاء، 27 بحثاً علمياً وبحضور ومشاركة 500 باحثا وباحثة من الأكاديميين والمعنيين من مختلف الجامعات اليمنية الحكومية والأهلية، بهدف نشر ثقافة التطوير والجودة في الأداء الأكاديمي، وتعزيز دور الجامعات في بناء مجتمع المعرفة، و تحقيق التنمية المستدامة وتلبية احتياجات سوق العمل.

وكان المؤتمر في يومه الثاني، ناقش في خمس جلسات عمل 19 بحثاً علمياً ، حيث عرضت الجلسة الأولى برئاسة وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد العزيز الشعيبي أربعة أبحاث علمية تحت محور التعليم الجامعي في ضوء معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي.

وتطرقت الجلسة الثانية التي تمحورت حول دور الجامعات في بناء مجتمع المعرفة في اليمن برئاسة الدكتور أحمد الهبوب، أربعة أبحاث علمية، كما ناقشت الجلسة الثالثة برئاسة الدكتور محمد البخيتي أربعة أبحاث علمية تمحورت حول مخرجات البرامج الأكاديمية ومدى تلبيتها لاحتياجات التنمية وسوق العمل، واستعرضت الجلسة الرابعة برئاسة الدكتورة آمال المجاهد أربعة أبحاث علمية وركزت الجلسة الخامسة برئاسة الدكتور صالح باحاج على تجارب التطوير الأكاديمي وضمان الجودة في عدد من الجامعات الحكومية والأهلية في إطار محور أثر التطوير الأكاديمي ومعايير الجودة على الابتكار والإبداع العلمي.

وأشار المشاركون في المؤتمر إلى ضرورة الاستفادة من خبرات وتجارب الجامعات المتقدمة عالميا في مجال ضمان جودة التعليم العالي واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال لتفعيل دورها في خدمة المجتمع. وأكد المشاركون ضرورة الاهتمام بضمان جودة التعليم وتفعيلها في مؤسسات التعليم العالي وأهمية استكمال إنشاء وتفعيل مراكز ووحدات الجودة في المؤسسات التعليمية واختيار قيادات مناسبة لها.

وطالب البيان الختامي الصادر عن المشاركين في المؤتمر، مؤسسات التعليم العالي بتبني مشروع الاقتصاد المعرفي من خلال توفير قاعدة مادية تقنية وتشجيع البحث العلمي وتخصيص ميزانيات لتلبية احتياجات البحث العلمي على المستوى الوطني وربط مؤسسات التعليم العالي بمصادر المعلومات الحديثة على المستويين الإقليمي والدولي.

ودعا البيان إلى الاستفادة من مشروع الربط الشبكي التابع لوزارة التعليم العالي وتعزيز الشراكة بين الجامعات والمراكز البحثية وتفعيل دور الجامعات والمراكز البحثية والعلمية في تسوية خدماتها بإنشاء التسويق الخدماتي واستخدام البحوث والابتكارات كمصدر للتمويل عن طريق إنشاء شراكة بين مؤسسات التعليم العالي ومؤسسات القطاع العام والخاص.

كما طالب البيان المؤسسات التعليمية تعزيز قدرتها لبناء مجتمع المعرفة والحد من الصعوبات التي تعترض الجامعات وإنتاج وتوظيف المعرفة وتطوير مراكز الأبحاث العلمية في الجامعات اليمنية بما يواكب التطورات العلمية الحديثة وتفعيل وحدة التنسيق التي تربط وزارات التعليم الثلاث العام والعالي والمهني لضمان جودة التعليم واستقلالية مجلس الاعتماد الأكاديمي.

وفي ختام المؤتمر تم تكريم الباحثين والأكاديميين المشاركين في المؤتمر وكذا تكريم الجهات الداعمة.

 

Login
   
 
Forget Password ?